الأخبار

اللجنة الرئاسية تطلع وفداً من منظمة كنائس من اجل السلام في الشرق الاوسط على تحديات الوجود المسيحي في فلسطين

اطلعت اللجنة الرئاسية العليا لمتابعة شؤون الكنائس في فلسطين ممثلة بعضو اللجنة الدكتورة ڤارسين أغابيكيان ومدير عام اللجنة السفيرةأميرة حنانيا وفداً من منظمة كنائس من اجل السلام في الشرق الاوسط والذي يضم عدداً من الكنائس الإنجيلية في الولايات المتحدةالأمريكية على التحديات التي تواجه الوجود المسيحي في فلسطين والاراضي المقدسة في ظل مواجهة المساعي الاسرائيلية الهادفة لتهجيرالمسيحيين.

شاركت اللجنة الوفد حول عملها في مجابهة هذه المساعي، موضحة ان الهدف الاساسي لتأسيسها هو تعزيز صمود المسيحيين فيفلسطين والحفاظ على المقدسات الدينية والارث الوطني للوجود المسيحي في فلسطين.

وثمنت اللجنة دور المنظمة في كشف حقيقة الممارسات الاسرائيلية ودعمها للقضية الفلسطينية، وطالبت بالمزيد من الدعم والمناصرة لإيصالالصوت المسيحي وتصويب الموقف الامريكي المتأثر بالرواية الاسرائيلية لتحقيق العدالة ووقف الاعتداءات الاسرائيلية التي تنتهك كافةالقوانين والمواثيق الدولية.

فيما اعربت الدكتورة القس ماي كانون الرئيس التنفيذي للمنظمة عن وقوفها ومساندتها للشعب الفلسطيني وحقه في الدفاع عن مقدساتهوارضه في كافة المحافل والمؤسسات الدولي، مشيرةً الى أهمية العمل مع الكنائس حول العالم لإيصال رسالة الكنائس في فلسطين.

وقد رافق الوفد الوفد خلال زيارته عضو اللجنة الاستشارية للجنة الرئاسية العليا القس جاك سارة.



Print Friendly, PDF & Email
Shares: