الأخبار

بطريركية الروم الأرثوذكس: سنعمل على منع مسيرات الجماعات الصهيونية المتطرفة

تدين بطريركية الروم الأرثوذكس المقدسية جريمة الاعتداء الهمجي التي قام بها نفر من اعضاء المجموعات الصهيونية المتطرفة بحق أهلنا وأبنائنا ومستأجري عقاراتنا في منطقة باب الجديد من البلدة القديمة بالقدس ليلة أمس.

وتؤكد البطريركية أن السماح لأعضاء المجموعات الصهيونية المتطرفة بالتجول في أحياء القدس القديمة، وهي معلومة نواياهم الاجرامية، وواضحة استعداداتهم للاعتداء على أهالي البلدة الأمنين، يعتبر تواطؤ بالاعتداء وتساهل مع المجرمين.

كما تدعو بطريركية الروم الأرثوذكس المقدسية لتوفير الحماية لأهالي البلدة القديمة من هؤلاء المعتدين المتطرفين الذين يعملون على تغيير طابع مدينة القدس وفسيفسائها الثقافية والدينية، لتنطلي بلون واحد وهو لونهم، الأمر التي ستقاومه البطريركية الى جانب باقي كنائس القدس بكل ما أوتوا من قوة برحمة الرب.

وتطالب البطريركية الجهات المختصة بعدم السماح بتكرار المسيرة التي أدت الى اعتداء ليلة أمس، وفي نفس الوقت تتمسك بحقها باتخاذ المسار القانوني لمنع هكذا مسيرات عنيفة تنال من المواطنين وأمنهم وممتلكاتهم.

 

 

Print Friendly, PDF & Email
Shares: