الأخبار

خوري ” برنامجكم التدريبي، يهيء ابنائنا من الطلبة لمحاكاة منظمة الامم المتحدة، ليكونوا شركاء في التعامل مع المنظومة الدولية لتحقيق العدالة ورفع الظلم التاريخي عن الشعب الفلسطيني”

قال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية رئيس اللجنة الرئاسية العليا لمتابعة شؤون الكنائس في فلسطين دكتور رمزي خوري، ان برنامج محاكاة الامم المتحدة التدريبي، يهيء ابنائنا من الطلبة لمحاكاة منظمة الامم المتحدة، ليكونوا شركاء في التعامل مع المنظومة الدولية لتحقيق العدالة ورفع الظلم التاريخي عن الشعب الفلسطيني.

حيث نقل خوري تحيات فخامة السيد الرئيس محمود عباس، خلال مشاركته في المؤتمر والبرنامج التدريبي الذي تقييمه مدرسة الكلية الأهلية، بحضور الامين العام للمؤسسات التربوية المسيحية في فلسطين، المدير العام لمدارس البطريركية اللاتينية الاب الدكتور يعقوب رفيدي، ومدير مدرسة الكلية الاهلية ديما مغنم، الى جانب عدد من مدراء المدارس وممثلي المؤسسات الرسمية والاهلية.

اضاف خوري ان الاجيال الشابة هم الجيل الصاعد نحو الحرية والاستقلال، مستذكرا قول الشهيد الرئيس الراحل ياسر عرفات ابو عمار ” سيرفع شبل من اشبالنا وزهرة من زهراتنا علم فلسطين فوق اسوار القدس ومأذن القدس وكنائس القدس”، واشار ان النهج هو ذاته الذي يسير عليه فخامة السيد الرئيس محمود عباس ” أبو مازن”، نحو دولة تليق بالشعب الفلسطيني.

وفي كلمته للطلبة المشاركين قال ” نحن على ثقة بأنكم الجيل الذي سيحمل الشعلة ليكمل المسيرة، والصوت الحر الذي سيحاكي عواصم العالم ومنابر الأمم المتحدة مطالبا بحقوق الشعب الفلسطيني ورفع الظلم وتحقيق الامن والاستقرار”

توجه خوري باسم اللجنة الرئاسية العليا لمتابعة شؤون الكنائس في فلسطين وكافة اعضائها، بخالص الشكر والتقدير على هذا المؤتمر التدريبي، متمنيا لهم دوام التقدم والنجاح في خدمة شعبنا وقضيته العادلة.

Print Friendly, PDF & Email
Shares: