الأخبار

أبرز الاعتداء التي تعرضت لها المقدسات المسيحية والفلسطينيين منذ بداية العام 2023

يعاني المسيحيون كغيرهم من أبناء الشعب الفلسطيني جراء الاحتلال الاسرائيلي، عدا عن الانتهاكات التي تتعرض لها المقدسات والكنائس والاديرة من اعتداء واقتحامات، والتنكيل بالمصلين وتقييد حرية عبادة، واهانة رجال الدين والتعرض لهم، وشهد العام الحالي2023 تصاعد في هذه الاعتداءات كان ابرزها:

  1. الاعتداء على مقبرة الكنيسة الاسقفية الانجيلية:

بتاريخ 04.01.2023 تعرض المقبرة التابعة للكنيسة الأسقفية الانجيلية لاعتداء من قبل مستوطنين متطرفين، وقاموا بتدمير القبور والصلبان والاعتداء على حرمتها.

  1. خط عبارات مسيئة وعنصرية على جدران بطريركية الأرمن الارثوذكس:

بتاريخ 12.01.2023 قام مستوطنون متطرفون بكتابة كلمات وعبارات عنصرية على جدران دير الارمن في القدس المحتلة، وكانت احدى هذه العبارات تدعوا بالموت للمسيحين وطردهم من القدس.

  1. الاعتداء على بطريركية الارمن الارثوذكس:

بتاريخ 29.01.2023 حاول عدد من المستوطنين اقتحام دير الارمن في القدس، كما تم اعتلاء الاسوار لازالة علم البطريركية كمان تم الاعتداء على الشبان ابناء الكنيسة.

  1. الاعتداء على كنيسة حبس المسيح:

بتاريخ 02.02.2023 اعتدى متطرفين اسرائيليين على كنيسة حبس المسيح، كما قاموا بمحاولة احراقها وتدمير محتوياتهم وتكسير تمثال للسيد المسيح.

  1. الاعتداء على كنيسة الجثمانية في القدس:

بتاريخ 19.03.2023 حاول عدد من المستوطنين بالاعتداء على كنيسة الجثمانية ومحاولة تحطيم محتوياتها.

  1. فرض القيود على عدد المشاركين في سبت النور:

بتاريخ 15.04.2023 قامت الشرطة الاسرائيلية بفرض الحواجز داخل اسوار البلدة القديمة، لمنع وصول المصلين والمشاركين في احتفالات سبت النور الى كنيسة القيامة، كما اعتدت على العديد منهم بالضرب، وكانت الشرطة الاسرائيلية قد فرضت في وقت سابق على بطريركية الروم الارثوذكس قرار بتحديد عدد المشاركين، الامر الذي رفضته البطريركية حينها ودعت كافة المسيحيين بالمشاركة في الاحتفالات الدينية والتقليدية.

  1. الاعتداء على كنيسة العشاء الاخير:

خلال شهر يونيو من هذا العام، قام احد المستوطنين بالاعتداء على كنيسة العشاء الاخير ( العلية)، والقاء الحجارة عليها مما ادى الى تحطيم النوافذ الزجاجية الملونة.

  1. محاولة لتخريب احتفالات عيد العنصري الغربي في جبل صهيون:

قام ما يقارب 20 يهودي متشدد بالنفخ في الابواق والشتم بصوت عالي لتخريب القداس الاحتفالي.

  1. اقتحام مجمع الكنيسة الارثوذكسية في جبل صهيون:

خلال شهر يوليو اقتحم مستوطنان مسلحان مجمع الكنيسة الارثوذكسية في جبل صهيون، وقاموا بالاعتداء على احد مسؤولي الكنيسة، وطالباه بالخروج مدعين ان الموقع ” جبل صهيون ملك للشعب اليهودي”.

  1. الاعتداء على كنيسة مار الياس في حيفا:

بتاريخ 18.07.2023 حاولت احدى الجماعات الاسرائيلية المتطرفة اقتحام دير مار الياس في مدينة حيفا، واداء صلوات دينية، وسط ادعاء من هذه الجماعات باحقيتها في الدير، الامر الذي دفع ابناء المدينة لحماية الدير في الوقت الذي لم تحرك فيه الشرطة الاسرائيلية اي ساكن، واستمرت الاعتداء على الدير لعدة ايام متواصلة، علما ان هذا الاعتداء ليس الاول الذي يتعرض له الدير.

  1. الاعتداء على رجل دين مسيحي في القدس ( سائح )

بتاريخ 21.07.2023 اثناء جولة لرجل دين مسيحي يزور الاراضي المقدسة، تعرض لاهانة من قبل احد الحراس في منطقة الحائط الغربي للمسجد الأقصى (حائط البراق) وحاول احد الحراس اليهود اجباره على خلع الصليب

  1. استفزازات يتعرض المسيحين في الحي الارمني:

بتاريخ 15.08.2023 تم رصد عدد من الاعتداءات والاستفزازات والتهديدات التي يتعرض لها سكان الحي الارمني، حيث تلقى الارمن رسائل عبر الفيسبوك من قبل جيرانهم اليهود تفيد بملكيتهم لمنازلهم مطالبين اياهم ب”البدء بحزم امتعتهم”، مما اثار مخاوف واسعه النطاق بين السكان الارمن في القدس. كما قام أحد المستوطنين بالتبول على حائط كنيسة مار جورج التابع للبطريركية الأرمنية، في حين قام أحد المواطنين الأرمن بإبعاد المستوطن عن الكنيسة لعدم إهانته لمكان ديني مقدس، بينما قامت الشرطة الإسرائيلية بإحتجاز الشاب الأرمني لمدة ثلاثة أيام. 

  1. الاعتداء على المصلين في احتفالات عيد التجلي:

بتاريخ 19.08.2023 أًصدرت الشرطة الاسرائيلية قرار عسكري بمنع وصول المصلين الى جبل طابور للمشاركة في القداس الاحتفالي لعيد التجلي، واقتصار المشاركة على رجال الدين فقط.

  1. الاعتداء على دير الملاك جبرائيل بالناصرة:

بتاريخ 21.08.2023 قامت مجموعة من اليهود المتطرفين بالقاء الحجارة على دير الملاك جبرائيل بالقرب من الناصرة، واظهر مقطع فيديو يوثق هذا العمل الاجرامي صوت ارتطام الحجارة بالدير مصحوبا بصوت لشباب اليهود المتطرفين يصرخون باللغة العبرية

  1. الاعتداء على المشاركين في المسيرة التقليدية لعيد رقاد العذراء مريم:

بتاريخ 27.08.2023 تم الاعتداء على الشبان المسيحين خلال المسيرة التقليدية لعيد رقاد السيدة العذراء، كما قامت بمنع الفلسطينيين من الدخول الى مدينة القدس للمشاركة في الاحتفالات الدينية وقامت بالقاء قنابل الغاز بالقرب من حاجز 300.

لا تحصى الجرائم التي يتعرض لها المسيحييون ورجال الدين والمقدسات من قبل المستوطنيين، فقد سجل العام الحالي العديد من المضايقات والاعتداءات الجسدية واللفظية، وتم البصق على كاهن ارمني اكثر من 90 مرة، كما اظهرت بعض كاميرات المراقبة في البلدة القديمة تعرض عدد من الراهبات للبصق خلال مرورهم من طريق الالام، عدا عن محاولة احد المستوطنين التبول على جدران دير القديس جاورجيوس، وحين حاول احد الشبان الارمن منعه تدخلت الشرطة الاسرائيلية وقامت باعتقال الشاب الأرمني لمدة ثلاث ايام.

Print Friendly, PDF & Email
Shares: