الأخبار

بطريرك المدينة المقدسة للروم الارثوذكس والرئاسية العليا لشؤون الكنائس يلتقيان رئيس اساقفة اليونان، مؤكدان على حقوق الشعب الفلسطيني بالحرية والاستقلال، ومطالبين بالعمل لوقف العدوان عن قطاع غزة

التقى بطريرك المدينة المقدسة للروم الارثوذكس كيريوس كيريوس ثيوفيلوس الثالث، وعضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، رئيس اللجنة الرئاسية العليا لمتابعة شؤون الكنائس في فلسطين دكتور رمزي خوري، رئيس اساقفة اليونان نيافة المطران ايرونيموس الثاني، بحضور عضو اللجنة الرئاسية اميرة حنانيا.
وضع غبطته رئيس الاساقفة، في صورة الاوضاع الكارثية التي تمر بها الاراضي المقدسة .
حيث اكد البطريرك ثيوفيلوس الثالث على أهمية العمل والتعاون المشترك لحماية الوجود المسيحي، وتحقيق العدالة للشعب الفلسطيني ووقف معاناته الممتدة منذ ٧٦ عاما، والضغط من اجل احلال السلام، بما يحقق المصلحة العامة في الامن والاستقرار.
بدوره اوضح خوري ان الشعب الفلسطيني يتطلع نحو تطبيق الشرعية الدولية، ويأمل في تحقيق العدالة واقامة دولته المستقلة على حدود الرابع من حزيران للعام ١٩٦٧، مطالبا بضرورة العمل لوقف العدوان في قطاع غزة والسماح بادخال المساعدات الانسانية والاغاثية وانقاذ حياة الالاف من الاطفال والنساء واصحاب الامراض المزمنة جراء النقص الحاد في الغذاء والدواء، علاوة عن تصاعد الهجمات التي ينفذها قطعان المستوطنين على المقدسات الاسلامية والمسيحية في المدينة المقدسة، والاقتحامات والاعتداءات اليومية للمدن والقرى الفلسطينية، محذرا من خطورة تدهور الاوضاع في القدس المحتلة والضفة الغربية.
رافق رئيس اللجنة غبطة البطريرك في زيارة تفقدية الى ممثلية البطريركية في اثينا بحضور الاب رفائيل ممثل غبطته في اثينا الى جانب لفيف من الكهنة.



Print Friendly, PDF & Email
Shares: