الأخبار

خوري يبحث سبل تثبيت الوجود المسيحي مع الجمعية الخيرية الوطنية الارثوذكسية في بيت لحم

تباحث معالي الوزير د.رمزي خوري رئيس اللجنة الرئاسية العليا لشؤون الكنائس، ومدير عام الصندوق القومي الفلسطيني، مع رئيس الجمعية الخيرية الوطنية الارثوذكسية السيد ميشيل فريج وعدد من اعضاء الهيئة الإدارية سبل تعزيز الوجود المسيحي في فلسطين.

وجاء هذا خلال لقاء تم في مقر الجمعية ببيت لحم اليوم، وبحضور مدير عام اللجنة السفيرة اميرة حنانيا، ومستشار اللجنة القانوني القاضي انطون ابو جابر، ومحامي بطريركية الروم الأرثوذكس الاستاذ اسعد مزاوي ومحامي الجمعية الاستاذ جاد قنواتي والاستاذ باسم فريج.

حيث تخلل اللقاء الحديث حول اهمية الخطوات العملية لتثبيت هذا الوجود الأصيل ومن خلال عدة سبل من ضمنها مشاريع الإسكانات التي تعمل عليها اللجنة وبالتعاون مع رؤساء الكنائس في الاراضي المقدسة، والتي من شأنها ان تخدم الازواج الشابة على وجه الخصوص.

وفي هذا السياق، أرسل معالي د.خوري كتاباً لغبطة البطريرك كيريوس كيريوس ثيوفيلوس الثالث بطريرك المدينة المقدسة والاردن وسائر اعمال فلسطين من خلال محامي البطريركية الاستاذ اسعد مزاوي لنقل ملكية الارض التي سيقام عليها الاسكان الارثوذكسي والمركز الثقافي الرياضي الاجتماعي، لصالح الجمعية الارثوذكسية -لجنة الاسكان.

ومن الجدير بالذكر ان غبطة البطريرك قد بارك في وقت سابق هذه الخطوة في نقل ملكية الأرض، لما فيه صالح للوجود الارثوذكسي وتثبيته والحفاظ على املاكه.

وأكد خوري ان أحد مهام اللجنة الرئاسية مشاريع الاسكانات، واشار ان اللجنة كانت حريصة منذ البداية على تذليل كافة العقبات والتنسيق بين محامي البطريركية ومحاميي الجمعية ليتم انجاز العمل باقصى سرعة ونقل ملكية الارض لصالح الجمعية الارثوذكسية -لجنة الاسكان.

كما تناول الاجتماع عدد من القضايا التي تحد من سبل الهجرة والتحديات بسبب الجائحة ، وكيفية العمل من اجل مواجهة هذه التحديات.

وفي ختام اللقاء، قدمت الجمعية درعاً لرئيس اللجنة تثميناً لجهوده المبذولة في خدمة الوجود المسيحي في محافظة بيت لحم.

Print Friendly, PDF & Email
Shares: