الأخبار

الرئاسية العليا لشؤون الكنائس تدين ممارسات الاحتلال في المسجد الاقصى

تدين اللجنة الرئاسية العليا لشؤون الكنائس في دولة فلسطين ممثلة برئيسها عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية معالي د. رمزي خوري، جميع الاعتداءات الهمجية التي تمارسها قوات الاحتلال الاسرائيلي فجر هذا اليوم في المسجد الأقصى المبارك و إطلاق قنابل الغاز و الصوت على المصلين من أبناء شعبنا الفلسطيني أثناء وجودهم للصلاة و ممارسة حق العبادة.
إن هذه الممارسات العنجهية لقوات الاحتلال الإسرائيلي التي تستهدف مقدساتنا في شهر رمضان الفضيل، وبشكل خاص المسجد الأقصى المبارك الذي يتعرض للانتهاك اليومي واقتحامات الجيش و المستوطنين له تداعيات خطيرة، و تعبر عن مدى التطرف والإرهاب الذي يمارسه الاحتلال الصهيوني ضد أبناء شعبنا و مقدساتنا المسيحية و الإسلامية و التي يجب وقفها والتصدي لها ومنع مخططاتها التي تمس بحرمة هذه الأماكن المقدسة.

و تستمر اللجنة بمطالبة المؤسسات الدولية وفي مقدمتها الأمم المتحدة و المجتمع الدولي بالتدخل الفوري لوقف هذا التصعيد من الجانب الإسرائيلي وتوفير الحماية الدولية العاجلة لشعبنا و مقدساتنا.
المجد و الخلود لشهدائنا الأبرار و الحرية لأسرانا البواسل و أسيراتنا الماجدات و الشفاء العاجل للجرحى.

Print Friendly, PDF & Email
Shares: