الأخبار

خلال زيارته لمدرسة مار افرام للسريان الارثوذكس؛ خوري يؤكد على أهمية الوجود السرياني كجزء من النسيج الوطني الفلسطيني

توجهت اللجنة الرئاسية العليا لمتابعة شؤون الكنائس في فلسطين ممثلة برئيسها عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية دكتور رمزي خوري في زيارة لمدرسة مار افرام للسريان الارثوذكس التقى خلالها مديرة المدرسة السيدة امل بهنان. 

اكد خوري خلال الزيارة على أهمية الوجود السرياني كجزء من النسيج الوطني الفلسطيني، مشيداً بدور مدرسة مار افرام في الحفاظ على الارث المسيحي وتناقله عبر الاجيال وخاصة في تعليم اللغة الارامية السريانية للاجيال المتعاقبة، نظرا لان هذه اللغة هي ذاتها التي تكلمها السيد المسيح في حياته على الارض.
تباحث الطرفان في العمل المشترك للنهوض في المدرسة واستكمال رسالتها السامية لخدمة ابناء الشعب الفلسطيني في محافظة بيت لحم.
رافق خوري في الزيارة عضو اللجنة الرئاسية مدير مكتب محافظة بيت لحم السفير جهاد خير، ومدير عام اللجنة السفيرة اميرة حنانيا، وكان في استقبال وفد اللجنة الرئاسية الى جانب بهنان، مساعد مدير المدرسة داليا نيسان، الراهب بولس خانو والسيد تامر مليحة.

Print Friendly, PDF & Email
Shares: