الأخبار

الرئاسية العليا لشؤون الكنائس تطالب المجتمع الدولي وكنائسها توفير الحماية للشعب الفلسطيني

ادان عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية رئيس اللجنة الرئاسية العليا لمتابعة شؤون الكنائس في فلسطين دكتور رمزي خوري، اقتحام جيش الاحتلال لمحافظة جنين، واستهداف المواطنين الامنين في منازلهم، وترويع طلبة المدارس.

وقال خوري ان إسرائيل تستفحل في اجرامها بحق ابناء الشعب الفلسطيني وتستمر بسلسلة الاغتيالات الميدانية، مشيرا الى الصورة البشعة لاغتيال احد الشبان الفلسطينيين في محافظة جنين وخط كلمات باللغة العبرية والتنكيل بجسد الشهيد، مشيرا ان هذه التصرفات تمادي وانتهاك واضح على الاعراف والمواثيق الدولية التي تختص بحقوق الانسان.

طالب خوري المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته وتوفير الحماية لابناء الشعب الفلسطيني ومحاكمة مجرمي الحرب من الاسرائيليين، وتوجه لكنائس العالم بضرورة التحرك الفوري والضغط على حكوماتها لتكون شريكة في تحقيق السلام العادل للشعب الفلسطيني
وتوجه خوري باسم كافة اعضاء اللجنة الرئاسية باحر التعازي والمواساة لعائلات الشهداء سائلا المولى عز وجل ان يتغمدهم بواسع رحمته، وداعيا العلي القدير ان يمن على الجرحى بالشفاء العاجل.

Print Friendly, PDF & Email
Shares: