الأخبار

وفد بريطاني ديني يزور فلسطين ويلتقي عددا من الشخصيات الدينية والسياسية

استقبلت اللجنة الرئاسية العليا لمتابعة شؤون الكنائس في فلسطين، وفداً بريطانياً ضم ٢٤ شخصا من رجال دين مسيحين ومسلمين ويهود من مطارنة وقساوسة ورجال دين يهود ورؤساء جمعيات كبيرة في بريطانيا واوروبا وجمعيات دينية مختلفة.

تخلل برنامج الوفد لقاء مع العديد من الشخصيات الفلسطينية الدينية والسياسية، استمع خلالها للصوت الفلسطيني الذي ما زال يقارع الاحتلال الاسرائيلي دفاعا عن حقوقه المشروعه في اقامة دولته المستقلة.
كما اطلع على صورة متكاملة عن العلاقة المسيحية الاسلامية في فلسطين والتحديات التي يواجهها الشعب الفلسطيني تحت الاحتلال والانتهاكات الاسرائيلية للمقدسات ودور العبادة والتنكيل بالمصلين وخاصة في القدس.

واطلع الوفد على التحديات التي يواجهها المسيحيين في فلسطين تحت الاحتلال، وحول عمل اللجنة الرئاسية في تثبيت الوجود المسيحي وحمايته، ودور المرأة الفلسطينية في النضال وانخراطها في العمل الوطني الفلسطيني.

انطلق الوفد بجولة للعديد من المواقع السياحية والدينية والأثرية في بيت لحم والقدس، وبجانب جدار الفصل العنصري، وزيارة لصورة الشهيدة الصحفية شيرين ابو عاقلة على الجدار عند مدخل المدينة، ومدينة بيت جالا ومخيم عايدة وارض الكريميزان، ومنطقة بير عونة بالاضافة للشرح عن المستوطنات الاسرائيلية التي تلتهم اراضي المواطنين.

وتهدف اللجنة الرئاسية العليا لمتابعة شؤون الكنائس في فلسطين من تنظيم هذه الزيارات، لاتاحة الفرصة للعالم التعرف بعمق على واقع الوضع الخطير الذي يعيشه الشعب الفلسطيني، وفضح الانتهاكات الاسرائيلية المستمرة، وخرقها للاعراف والقوانين الدينية، اضافة الى حشد التأثير والتضامن الدولي من خلال كنائس وجمعيات بريطانية كبرى وعالمية، وان تصل الرواية والثقافة الفلسطينية وعدم تزييفها.

ورافق الوفد منسق هذه الزيارة مدير البرامج الدولية والشبابية أ. رائد حنانيا في دائرة العلاقات الدولية في منظمة التحرير الفلسطينية.

Print Friendly, PDF & Email
Shares: