الأخبار

اشتية: اعتداءات الاحتلال ومستوطنيه على المقدسات لا تفرق بين المسيحية والإسلامية

استقبل رئيس الوزراء محمد اشتية، اليوم الأربعاء، في مكتبه برام الله، وفدا من مجلس اتحاد كنائس هنغاريا، بالتنسيق مع اللجنة الرئاسية العليا لمتابعة شؤون الكنائس، بحضور سفير هنغاريا لدى دولة فلسطين تشابا رادا.

وأكد رئيس الوزراء أن الاحتلال ومستوطنيه باعتداءاتهم واقتحاماتهم للمقدسات لا تفرق بين المسيحية والإسلامية سواء في القدس وبيت لحم وكافة الأراضي الفلسطينية، فالاحتلال بإجراءاته يستهدف الوجود المسيحي والإسلامي في الأراضي المقدسة.

ووضع اشتية الوفد في صورة الأوضاع والمستجدات التي تمر بها قضيتنا، والإجراءات الإسرائيلية المدمرة لحل الدولتين وعلى رأسها التوسع الاستيطاني، مؤكدا أن الحل للصراع هو بإنهاء الاحتلال وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة.

وشدد رئيس الوزراء على أهمية تعزيز العلاقات وبناء الجسور ما بين الشعبين، وتشجيع السياحة لفلسطين والزيارات الدينية.

Print Friendly, PDF & Email
Shares: