الأخبار

خوري “من حق الفلسطينيين التنقل دون قيود ودون اي حواجز، حرية الحركة حق تكفله كافة المواثيق الدولية”

قال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية رئيس اللجنة الرئاسية العليا لمتابعة شؤون الكنائس في فلسطين دكتور رمزي خوري، ان من حق الفلسطينيين التنقل دون قيود ودون اي حواجز، حرية الحركة حق تكفله كافة المواثيق الدولية.

واشار خوري لدى لقائه اليوم الثلاثاء، وفدا من اعضاء هيئة تدريسية وطلاب دراسات دولية وعلوم سياسية في الولايات المتحدة الاميركية، الى المعاناة التي يواجهها طلاب فلسطين خلال تنقلهم من والى جامعتهم عبر الحواجز العنصرية الاسرائيلية، عدا عن تقييد حرية العبادة ومنع الالاف من ممارسة شعائرهم الدينية وفرض القيود على الدخول للمسجد الاقصى المبارك، ومنع الالاف من المسيحيين من الوصول للصلاة في كنيسة القيامة، اضافة الى استهداف المقدسات الاسلامية والمسيحية والاعتداء على رجال الدين، وهدم المنشآت التعليمية والمدارس في اكثر من منطقة بقرار من الحكومة والمحكمة الاسرائيلية،

اوضح خوري ان القضية الفلسطينية بحاجة الى عمل كافة الاطراف المعنية في تحقيق العدالة والسلام والامن والاستقرار، مطالبا الوفد ان يكون لهم بعد النظر وعدم الانجراف وراء ما تروجه الرواية الاسرائيلية التي تحاول قلب الحقائق، وان يحملوا معهم رسالة الشعب الفلسطيني الذي يتعرضا لظلم تاريخي منذ اكثر من ٧٥ عاما، مضيفا ” انتم اليوم هنا لتروا عن قرب واقع وحياة ومعاناة الشعب الفلسطيني، ودوركم ان تكون صناع التاريخ في الغد القريب لرفع الظلم وتحقيق العدالة والسلام.
يذكر ان الوفد يضم اعضاء هيئة تدريسية وطلاب من جامعات وايومنغ، كاليفورنيا بيركلي، وتشابمان، وكليتي جيتيسبيرغ وديكنسون.

Print Friendly, PDF & Email
Shares: