بيانات اللجنةبيانات صحفية

الرئاسية العليا لشؤون الكنائس: إسرائيل تغتال فرحة شعبنا بعيد الأضحى المبارك كما تغتال أرواح الآلاف من أبنائه

قالت اللجنة الرئاسية العليا لشؤون الكنائس في فلسطين إن إسرائيل تغتال فرحة وبهجة شعبنا بعيد الأضحى المبارك، كما تغتال الآلاف منأبنائه في حربها المدمرة في قطاع غزة وسائر الأراضي الفلسطينية المحتلة، في ظل صمت وتواطؤ مدعيّ الإنسانية وقدسية الحياة البشرية.

وأضافت اللجنة أن أبناء شعبنا خاصة في قطاع غزة يستقبل عيد الأضحى هذا العام مع استمرار حرب الإبادة والتجويع والتهجير،ويعيشون وسط الدمار والموت والدم والشهداء، كما هو الحال في مدن وقرى ومخيمات الضفة الغربية والمحتلة بما فيها القدس التي يقترففيها جيش الاحتلال وعصابات المستوطنين القتل والاعتقال.

وأكدت اللجنة أن الاحتلال المجرم تجرّد من قيم الإنسانية وانتهك قدسية الأعياد والمناسبات الدينية وأفسد فرحة أبناء شعبنا ودنسمقدساتهم غير مكترث بالأعراف والمواثيق الدولية والشرائع السماوية السمحة.

ودعت اللجنة بهذه المناسبة المباركة، الله تعالى أن يعجّل بخلاص أهلنا في قطاع غزة وسائر الأراضي الفلسطينية المحتلة من هذا الجحيم،وأن يرحم شهداء شعبنا ويعجّل في شفاء جرحاه وحرية أسراه ومعتقليه، مؤكدة على قدرة شعبنا على تجاوز هذه المحنة وتجسيد حلمهبالحرية والاستقلال.

Print Friendly, PDF & Email
Shares: